عن قلقٍ شهيد

1
ماذا سيبقى من طريق الفجر حين تموت آلاف الشموس
ماذا سيروي الموتُ حين تُباع أنباء المقابر بالفلوس
ماذا سنفتي للقيامة كي نبرّر بعثنا دون الرؤوس
ماذا سيجدي صوتُنا المبحوح في سوق الرثاء

2
كانت خيول الحربِ تبحث عن صدىً فردٍ لأصوات الصهيل
كانت صلاة الليل تهرب للدعاء المِلْحِ من شكّ الخليل
كانت بيوتُ الله آهلةً بمن صلّوا لمغتصب البتول
كانت دماء الناس بطنَ الأرض لا وجه السماء

3
متنا ولم نُهزم لأنّ السيف لم يعرف ظلام الغمد
متنا ولم نندم لأنّ الحرب قد بترت مكان القيد
متنا ولم نسأم لأنّ نزيفنا يسقي جفاف الحقد
متنا ولم نجزع لأنّ الله أكرمُ من كلام الأنبياء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s