عن مجتمع علمي إسلامي

ممّا نقله طه حسين عن الشيخ مصطفى عبدالرازق , الذي ندين له حتى اليوم في مجال الدراسات الكلاميّة و الفلسفيّة الإسلامية , أنّه كان ينفق على الطلاب الفقراء في كلية الآداب في جامعة القاهرة ممّن لم تكن تكفيهم منح الدولة و الأوقاف , حتى أنّه – طه حسين- اعترض يوماً على عبدالرازق و قال له إنّه لن يجد آخر الشهر شيئاً من مرتبه إن استمرّ على هذه العادة , فضحك الشيخ مصطفى عبدالرازق و قدّم له سيجارة من نوع جديد – كما يروي طه حسين- و قال له :

ماذا تريد أن نصنع بهؤلاء الطلاب ؟! , نصدّهم عن العلم و نحن نرى ؟!

يكاد يكون جيل الشيخ مصطفى عبدالرازق النَفَس الأخير للمجتمع العلمي الإسلامي الذي كان يعتبر نقل العلم وتنميته مهمّة الأمّة و مصدر شعورها بالقيمة وحضورها في التاريخ , و ذلك لأنّ هذا الجيل عايش مؤسسة “الوقف” , المؤسسة التي تعتبر بحقّ من أهمّ إنجازات الحضارة الإسلاميّة و أجدرها بالدراسة و الاستعادة , كمرتكز ناظم لعلاقة الأمة بالدولة و علاقتهما بالتاريخ , و كمؤسس هامّ لمنظومة افتصاديّة و اجتماعيّة و علميّة محرّرة تعبّر عن امتداد الأمّة في التاريخ و واجب المسلم الممتدّ الذي لا ينحصر في عمره وحده , و محرّرة لأنّها تضمن استقلال المعرفة عن السلطة و استقلال الأمّة عن السلطة مع مسؤولية الأمّة و السلطة معاً عن رفد المعرفة و ضمان استمراريّتها و نمائها .

و لعلّ هذا المجتمع العلمي الإسلامي الممتدّ في التاريخ , و مؤسسة الوقف , من أهمّ ما يجب دراسته و الاستفادة منه , في زمن الهيمنة الفجّة للسلطة ورؤوس المال على الأفراد و المؤسسات و التاريخ نفسه .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s