مطبخ مسكويه

من خير ما يُفتتح به صباح الجمعة و إن كان محزناً في الوقت نفسه معرفة أنّ الفيلسوف الكبير مسكويه , صاحب تهذيب الأخلاق و المناظرات المعروفة مع التوحيدي (أعني الهوامل و الشوامل) , ألّف كتاباً – لم يصلنا – في علم الطبيخ , يصفه القفطي بأنّه : ” أحكمه غاية الإحكام و أتى فيه من أصول علم الطبيخ و فروعه بكلّ غريب حسن ” .

و لعلّه ليس بعيداً عن الأمر أنّ المؤلّف الأقدم عن المطبخ الإغريقي-الروماني كان بعنوان “فلاسفة على المائدة” لمؤلّف يوناني عاش في مصر الرومانية اسمه “أثينابوس” يصف فلاسفة عارفين بالطعام و يتناقشون حوله على مائدة , ما يذكّر بحواريّة مأدبة أفلاطون عن الحبّ , أفلاطون نفسه الذي تكلّم أيضاً عن الطعام و أصنافه كما تكلم أرسطو من بعده .

و يذكر ابن النديم في الفهرست المعروف أسماء شخصيّات كبيرة ممن كتبوا في فنّ الطبخ – أو في علم الطبخ على حدّ وصف القفطي الدقيق و المنصف في اعتبار الطبيخ علماً له أصول و فروع – كان منهم إبراهيم بن المهدي المغنّي و الشاعر و الخليفة العبّاسيّ الذي قضى خلافته العاجلة هارباً من غضب المأمون , و كاتب العراق الأوّل في عصره إبراهيم بن العباس الصولي الشاعر الرقيق الذي ترقّى في مناصب الدولة العباسية في أواخر القرن الثاني و أوائل الثالث , و الأديب الشاعر المتكلّم علي بن يحيى المنجم الذي كان من منادمي الخلفاء العباسيين , و أحمد بن الطيب السرخسي الفيلسوف تلميذ الكندي , كما يفصّل في أنواع الطعام و الحلويات و أخبارها و حديث أهل البلاغة و الشعراء في وصفها الإمام ابن عبد ربّه الفقيه و الشاعر الأندلسي في عقده الدرّيّ الثمين الذي توارثناه أجيالاً بعد أجيال , و ليس يفوت القاضي التنوخي في نشوار المحاضرة أن يذكر فيما يذكر عن أخبار الدولة و خبايها و حكاياتها أصناف الطعام و الموائد العظيمة التي كان الخلفاء العباسيون يقيمونها و ما ميزة مائدة كلّ منهم و ذوقه في الطعام .

و لعلّ من ملامح تقدير الطعام المهمّة تاريخيّا وفي زمن الحرب قبل السلم , الجيش الانكشاري العثماني الذي كان يحمل قدوره الكبيرة و الكثيرة أينما حلّ و ارتحل , و يُنفق جزء كبير من ميزانيته على الطعام , و الذي وصل به الأمر حدّ أن يسمّي قائده العسكري ” جوربجي باشا” أي صانع الشوربة !

و لا يغيب هنا أنّ العرب كانت تمدح السيّد بولائمه و كرمه , ولا يوجد حضارة في العالم يحلّ فيها إكرام الضيف بالطعام موقعاً مركزيّاً و معياريّاً شبيها بموقعه لدى العرب , حتى أنّها تلقّب السيد الكريم تعظيماً بما يتسق مع موائده و حتى الطعام الذي يقدّمه للأضياف , حتى أنّ هاشم بن عبد مناف جدّ النبيّ الأكرم سمّي بهاشم لأنّه كان يهشم الثريد بمكّة , كما أنّ فقهاء مكّة تعبوا من تنبيه الأعراب بين الحجاج إلى أنّ الله لا يُدعى بـ : يا واسع القصعة !

إنّ كلّ ما هو نيّء ينتمي للطبيعة بينما كلّ ما هو مطبوخ ينتمي للثقافة , و لعلّ من الأوجه المغيّبة عن التاريخ الإسلامي نتيجة النظرة الصحراويّة نحوه – و التي لم يصنعها المستشرقون وحدهم – أنّنا لا نتصوّر وجود مطابخ و أنواع للطعام و آداب للموائد و ترفاً فنيّاً في عدّة الأكل حين نستحضر هذا التاريخ , إنّه تاريخ مغيّب تحت غبار من الاختزال و التشويه و نزع السمة المدنيّة و الحضاريّة و الإنسانيّة عنه , فنحن لا نتخيّل بشراً في هذا التاريخ بقدر ما نتخيّل مواضيع مبسّطة تتكلّم الفصحى و تتلو الأحاديث و الأشعار و تقاتل , هذه السمة الإنسانيّة التفاعليّة حين تغيّب عن تاريخ ما لا تهدف لتعطيله بقدر ما تهدف لتطويعه ليستخدم فيما لا يشبهه و لا يتضمّنه , سواءٌ من النظرة اللاتاريخيّة و “السلفيّة” التي تستخدم هذا التاريخ لتثبيت صورة موهومة عن الدولة و المجتمع المنفصلين عن التاريخ و الحاضرين في نقاء تامّ أشبه باليوتوبيا لتقديم تصوّر سياسي للدولة و المجتمع منفصل عن زمنه الحاليّ أيضاً , أو من النظرة اللاتاريخية و “الحداثيّة” التي تستخدم هذه الصورة نفسها لتبرير سياسات شيطنة للهويّة العربية الإسلامية و تحقير لحامليها و إثبات ضرورة الهيمنة عليهم و حمايتهم من تخلّفهم .

و لعلّ ما دفعني لكتابة هذا المقال ليس أنّ وعي وجود المطبخ في التاريخ دفاعٌ عن التاريخ نفسه و الحضارة ضدّ تشويهها و اختزالها و حسب , و إنّما أنّ كتابة مسكويه تذكّر بأنّ هذا العلم و الفنّ و الضرورة الجماليّة و الإنسانيّة -و ليس البيولوجيّة- ليس من شؤون التاريخ (كما نجد عند التنوخي ) أو الأدب (كما عند ابن عبد ربه) و حسب و إنّما من شؤون الفلسفة أيضاً , كما ينبغي للطبيخ لدى العارفين الكبار أن يكون !

(ابتسامة افتراضيّة)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s