وما حالها إن كنت تعرف حالها

وما حالها؟ … إن كنت تعرف حالَها
وهل عبرتْ أحزانُ ليلك بالَها؟

وهل حبستْ إلا عليك دموعها
وهل كتمتْ إلا إليك خيالَها

سينفيك عمْرٌ ضلّ عنك ولم تجدْ
طريقاً له إلا انتظارَك شالَها

وتمضي وحيداً نحو غيبك صامتاً
ويغنيك ما غنّتك ليلة نالَها

وتطلب من شيخ المعرة أن ترى
مكانَك في أرض الخلود ظلالَها

وسافرتَ شطر الأرض تطلب هدْأة
لقد كان يكفيك الوقوفُ حِيالَها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s