موجة نقد الدولة الحديثة بين الإسلاميين

انتشرت في العقد الأخير بين الإسلاميين (خاصة من يرفضون الدخول في آليات الحداثة السياسية) سردية نقد الدولة الحديثة وتغولها على المجتمع واعتمادها آليات الضبط والصهر للفرد في آلة الدولة، ما يعتبر في هذه الأدبيات معاديا للإنسان نفسه لأنه يلغي حقه الشخصي بالإرادة والاختيار، عدا عن كونه معاديا للمجتمع الذي يصبح ملحقا بالدولة وأحد أدواتها.

بالمقابل فإن نموذج الدولة ومهامها المنتشر لدى معظم هؤلاء الإسلاميين أنفسهم، هو نموذج أكثر تغولا في حياة الفرد ومحاولة لصبغ المجتمع على صورة الدولة وايديولوجيتها، مهام الدولة المتخيلة تكاد تكون منحصرة بالرقابة على الأخلاق الشخصية، بل الجنسية تحديداً، الدولة هنا تصبح أشبه بمدرسة داخلية للرهبان الكاثوليك في العصور الوسطى، وتطبيق الشريعة يعني شكلانيات تفرض على المجتمع في المجال العام، صلاة الجماعة مثلاً (كما هو منتشر في مناطق سيطرة جبهة النصرة في ريف إدلب)، ومنع تداول الكتب والأفكار خارج إطار المذهب، كما تفعل الجماعة المحتسبة.

لعبت داعش على هذا الوتر تحديداً، وهو الاختزال المنتشر لمفهوم تطبيق الشريعة والتصور الشمولي التسلطي لعلاقة الدولة بالمجتمع، ولذلك في كل اسبوع يظهر إصدار جلد زاني أو رجم زانية أو رمي لوطي من شاهق، تريدون تطبيق الشريعة ؟، خذوا تطبيق الشريعة واتركوا لنا أن تقتل الناس.

هذه كلها لا علاقة لها بالتجربة الإسلامية التاريخية، حيث كانت الدولة حقا أقل تحكما أو تداخلا مع المجتمع، وبقيت الشريعة في حيز الأمة وتخضع لها الدولة لا العكس، ولكن النموذج المثالي للدولة الذي يحيل إليه المخيال الغالب في التصور السلفي المنتشر هو ليس الأندلس ولا المدينة المنورة، وإنما الدرعية أو قندهار.

أسئلة الدولة لدينا، بل الأفق الضحل الذي تطرح فيه، هو مشكلة أكبر من وجود هذه الدولة من عدمها، ومهما بلغ تغول الدولة الحديثة في تجليها الغربي فإنها تبقى مكانا أكثر إنسانية وحرية حتى في ممارسة الدين نفسه، من الدولة التي تتخيلها أدبيات السلفية الجهادية التي أضحت تغلب حتى على تصورات شباب الإسلاميين من المدارس الأخرى.

والمفارقة الطريفة وذات الدلالة هنا، أن هذا هو القرار العملي لمنظري هذه الدولة الإسلامية الشمولية أنفسهم، والذين عاش أغلبهم وكتب ونظر لهذه الدولة في أحضان الغرب الكافر نفسه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s