لحم العالم

هذي آلامنا عاريةً أمامك أيها العالم، متخمة بالأشلاء البشعة في صور المجازر، وممددة على الشواطئ في صور الصحفيين الأنيقة، ها نحن كالقَدَرِ الصلب عراةً بأجسادنا المشدودة كأوتار المقصلة، وعلى جلدِنا المشقق تحت النار دمُ الإخوة الغرباء، وفي عروقنا دمٌ ساخن أعددناه للنزيف والغضب.

نمْ يا سيزيف على انحدار التلال، هناك حيث يرقد المحاربون الطييون، حين رتبوا بوجوه غاضبة واثقين أجسادَهم هرماً نحو أعناق الأعداء، ما زلنا بأفخاذ صلبة وعظام من زنود الأجداد الطيبين ندفع صخرة النار نحو الجبل ولو قذفنا الأرباب الجدد ألف مرة للهاوية، لامونا على انعتاق العنقاء من السبات، وعلى شوق المتوسط للحم البشر المنْهالِ من سفن الحرب القديمة، ها قد أشبعنا هزال الأسماك بلحم الحرب يا شاطئ الأوديسة الكبير، ولكنك لم تمنحهم الإلياذة ولا هومير كما يليق ببعث الملحمة، وإنما بطاقات المعونة.

هذا لحمُنا معروض لأطفال المحيطات وربات البيوت في الضواحي القصية، معدّ للابتذال السهل في مجازات العابرين على الكلام، ولسخرية الصلح بين دروع روما ورماح البربر في فنادق الفايكنج الهادئين، يراقبون الشرق العصيّ بينما يذوي بعروق ممزقة على صليب الممالك، كنا عطشى ومقهورين، لا لنشرب ماء الينابيع، وإنما دماء الأنذال.

هذي أجسادنا الموزعة في متاحف أثينا وقصور روما ومكتبات فلورنسا ومساجد قرطبة، هلمّوا إلى ثأركم القديم حيث يمرّ أطفال الهاربين بين أنياب سمك الأسياد في المتوسط. أحرقنا وصايا الحكماء البعيدين والحُلل الأنيقة على درب قيصر، حيث مرّ ثائر كندة قتيلاً بحرقة الثأر المضاع.

بسخام الأرض المقدس ستكون وجوهنا مزينة في نزال الملحمة، وبعَرَق العذراء القتيلة سيلفّ زنودَنا الوشاحُ الممزق، وبالعنق المُشْرع لِلَفح الريح من وادي الجيف القديمة، سنأتي بالثأر والسلاح.

ويا بلاد الموت العظيم، لن يعود الشهداء الذين عرفناهم معاً، وأحببناهم معاً، وودّعناهم معاً، ولكن إن متنا وبلع صوتَنا التراب، ذكّري من تبقّى أننا كنّا هنا لئلا يعود العار.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s