معركة درعا والمشروع الإيراني في الجنوب

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط في 12 شباط 2017 أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عن بدء معركة باسم “الموت ولا المذلة” تجاه حي المنشية الواقع تحت سيطرة نظام الأسد، لإبعاد النظام مسافة أكبر عن المعبر الحدودي مع الأردن بعد سلسلة من محاولات النظام التقدم باتجاهه، وحي المنشية هو الجزء المتبقي تحت سيطرته من أحياء “درعا…

الصراع حول إدلب

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط يشكل الشمال الغربي من سوريا (ادلب وريفها، ريف حماة الشمالي، ريف حلب الغربي) أكبر مساحة وتجمع حضري تسيطر عليها قوى الثورة السورية، وأضخم تمركز للقوة العسكرية المقاتلة لنظام الأسد وحلفائه من الميليشيات الشيعية متعددة الجنسيات، ورغم تمركز جبهة النصرة وتنظيمات جهادية في هذه المنطقة طيلة السنوات السابقة، إلا أنها حافظت…

أبعاد ومآلات الصراع في الغوطة الشرقية

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط لا يبدو أن المعارك الجارية بين أطراف المعارضة المتقاتلة ستهدأ، حتى والنظام وحلفاؤه يتقدموا نحو الغوطة. في 28 أبريل/نيسان 2017، شنّ جيش الإسلام هجوماً واسعاً على مقرات هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) في بلدة عربين، واستكمله إلى مناطق بيت سوى والأشعري وبيت نايم، وهي أهم معاقل جبهة النصرة في الغوطة…

التنافس الكبير: بين أحرار الشام وتحرير الشام

مركز إدراك على خلاف ظاهر الأمر، فإن العلاقة بين الجماعات المقاتلة تنحو أكثر نحو التنافس والاستقطاب حين تكون متقاربة أو مشتركة في المرجعية والخطاب، بسبب حدة التنافس على كسب أو احتكار الشرعية فيما بينها، أو كغطاء لخلافات النفوذ، وهذا ما بدا من خلال صراع قطبي الجهادية السلفية والمعولمة: تنظيم داعش والقاعدة، وما يبدو أنه يهيمن…

جغرافيات الثورة المتشظية

مركز إدراك خرجت آخر دفعات الثوار من حلب في (22/12/2016م)، وكانت أكبر هزيمة عسكرية لقوى الثورة السورية منذ بدء الحرب، بعد سلسلة من محاولات فك الحصار التي فشلت من جهة الريف، ومن حجم الضحايا المدنيين والاستنزاف العسكري الهائل داخل المدينة حتى الانهيار الأخير واتفاقية الخروج، ولم تكن هذه الهزيمة العسكرية منفصلة عن التأثير المعنوي والسياسي الموازي…

تقويض المرجعيات في الثورة السورية; مجلة سياسات عربية

تعاني الثورة السورية من فقدان المؤسسات المرجعية أو الواجهة المتفق عليها، على المستوى السياسي أو العسكري، أو حتى المجال الرمزي والخطاب، ويمتدّ تأثير ذلك إلى عمق تماسك بنيتها الداخلية، أو قدرتها على النشاط الخارجي، وديمومتها كقضية ومشروع سلطة بديلة.

روابط القاعدة المتبدلة

مركز إدراك يمكن اعتبار أن تشكيل تنظيم الدولة (داعش) كان أقوى ضربة توجه إلى تنظيم القاعدة منذ تأسيسه، حيث سيطر مكانه على عرش الجهاد العالمي، كما شكلت حرب الإرهاب بحلّتها الأمنية وتكثيف الاغتيالات النوعية في عهد أوباما ضربة أخرى لكوادره وقياداته، خاصة لدى فرعه العربي الأعرق في اليمن، بينما يعتبر فك ارتباط جبهة النصرة بالتنظيم…

خطة الجولاني الأخيرة: الحرب بحثاً عن السياسة

إدراك في الذكرى الخامسة لتأسيسها 24/1/2017م بدأت “جبهة فتح الشام” (جبهة النصرة سابقاً) حملة واسعة ضد الفصائل الثورية في الشمال السوري، استمرت عدة أيام حتى تم الإعلان عن تشكيل “هيئة تحرير الشام” في 28/1/2017م كاندماج ما بين جبهة فتح الشام وحركة الزنكي ومجموعات أصغر بقيادة هاشم الشيخ قائد حركة أحرار الشام سابقاً، لتعلن الهيئة الجديدة…

الحركات الإسلامية في سوريا: ديناميات التشظي وآفاق التقارب

مركز الجزيرة للدراسات نسخة pdf ملخصتشغل الحركات الإسلامية والجهادية في سوريا موقع اهتمام دولي، ومرت عبر سنوات الثورة السورية بتحولات مركبة نتيجة التحديات والصراعات العنيفة التي شغلتها، ومسَّت هذه التحولات الحركات الإسلامية الناشئة بعد الثورة والتنظيمات الجهادية المحلية والمعولمة الوافدة إليها، وتشغل قضية السياسة وشكل الدولة وتطبيق الشريعة أهم شعارات الصراعات النظرية بين الإسلاميين، بينما…

صناعة المؤدلج في الثورة السورية

منتدى العلاقات العربية والدولية يقول جورج طرابيشي في مقال عن كتاب “ما بعد ذهنية التحريم” لصادق جلال العظم، إن مما يميز العظم ككاتب هو أنه لا يكتب إلا في مواجهة خصم، وإن لم يجد خصومه على أرض الواقع فهو يقوم باختراعهم لأجل الرد عليهم. ولكن ما يراه طرابيشي استثناءًا في الكتابة، يبدو شائعاً في الواقع…

تحولات خطاب تنظيم القاعدة في سوريا

مركز عمران للدراسات نسخة pdf مقدمة تعتبر تجربة تنظيم القاعدة في سورية، من خلال فرعه المتمثل بجبهة النصرة، التجربة الأهمّ والأكثر فرادة ضمن تجارب القاعدة في البلدان الأخرى، لتوفرها على عدد وعتاد ومساحة نفوذ وعلاقات بالمجتمع المحلي أكبر مما حظيت به فروع القاعدة الأخرى، عدا عن التحولات الحركية والخطابية التي مرّت بها. وإن كانت جبهة…

عقدة أوباما في سوريا

المصدر الأصلي: إضاءات في نهايات القرن الثامن عشر، بعد أن أنجزت الثورة الأمريكية مهمتها في كتابة الدستور واستقرار حكم الولايات، نشأ نزاع شهير مع اندلاع الثورة الفرنسية «1789م»، حيث افترق الآباء المؤسسون إلى فريقين، بين من يراها ثورة شعبية تنشد الحرية ومن واجب ثوار الحرية الأمريكيين دعمها لإنجاز أهدافها، ويمثله «توماس جيفرسون»، والفريق الآخر الذي…