عن ثوار قدماء

في جريدة العربي الجديد وداعاً لينين قد يختلف محبو السينما الأصيلون على أكثر الأمور، لكن ثمة محطات إجماع بينهم، مثل The Shawshank Redemption أو تفضيل الجزأين الأولين من The Godfather على الثالث، أو مشهد التانغو البديع في المطعم وكذلك خطبة الختام الملحمية في المدرسة التي قدّمها آل باتشينو في Scent OF a Woman، (ثمة قائمة…

لقد كانت حياة رائعة

في إحدى روائع الكلاسيكيات السينمائية (It’s a Wonderful Life (1946 يتيح الملاك المنقذ للمصرفي النبيل صديق الفقراء جورج بيلي الذي وقف على الجسر وأراد الانتحار في لحظة انهيار من أزمةٍ ألمّت به، أن يرى الحياة في قريته لو أنه لم يوجد، حين تمنّى لو أنه لم يوجد. يرعبه فقد صورة ابنته الصغيرة في جيبه، سيارته،…

إن بالشِّعب الذي دون سِلعٍ

من بين كتابات محمود محمد شاكر، ولدى سؤال الكتاب المفضل، أحتار دوماً في المفاضلة بين كتابين فقط، هما كتابه عن المتنبي وكتابه “نمط صعب ونمط مخيف” في نقد وشرح قصيدة “إن بالشِّعْبِ الذي دون سِلْعٍ”، المختلف في نسبتها والتي قرر أبو فهر في هذا الكتاب أنها لـابن أخت تأبط شرّاً، كما سبق أن قرّر في…

المتنبي راحلاً عن كافور

هذه الأبيات العظيمة للمتنبي في رحيله عن كافور، بعنفوانها المتدفق، تطربني ولا أكفّ عن استعادتها. ظلموا المتنبي حين ظنّوه مادحاً، ظلمه سيف الدولة، كان المتنبي يرى مهمته في البناء الرمزي للدولة، كندّ للبناء العسكري، الذي تولّاه سيف الدولة، لقد كان شريكاً في المشروع، إن لم يكن هو من يمنح المعنى والديمومة له، كانوا يحتاجونه، كان…

يقين ابن الريب

في قصيدة مالك بن الريب العظيمة: ألا ليت شِعري هل أبيتنَ ليلةً بجنب الغضى أزجي القلاصَ النواجيا نموذج أكثر صدقيةً وقليلاً ما قاله أحد لأنه يخالف السرديات الكبرى الواجبة، لا لحالة رثاء النفس وحدها، وإنما بالأحرى للحظة احتضار المقاتل، هذه الفئة من المقاتلين البعيدين عن أهلهم والوحيدين بين جموع الجيوش، كانت منذ بدء التاريخ شعب…

كريستوفر نولان: أسرار الكون في غرفة الفتاة

كريستوفر نولان في السينما هو كأم كلثوم في الطرب وكالمتنبي في الشعر وكمايكل آنجلو في النحت, في كلّ مجال ثمة حدود للإمكان لا يفرضها المجال نفسه, بقدر ما هي ممكنات العاملين فيه, أم كلثوم كانت هبة سماوية للموسيقيين والملحّنين والشعراء في زمنها, لأن صوتها الجبّار أتاح لهم أن يختبروا -للمرة الأولى- إمكانات الغناء إلى أقصاها،…

نشيد المتروكين

على قلق كأنّ الريحَ بيتي تَردّدُ بين أحلامي وموتي سأتلو صمْتَك العالي بصوْتي بلادي…. لا بقيتُ إذا بكيتِ بلادي … سوف تنسانا الجموع ويمحونا المؤرخ.. أو نضيعُ ويشرب نخبَنا القوم الهجوعُ على سفحٍ … به دمُنا النجيع ومن دمنا إلى دمِنا رسمنا ما تبقى من حدود من لغات من نشيد وبين النار والأعداء بين النار…

عن الحياة

كضحكة مباغتة هذه الحياة، و كانبلاع الوقت في ومضة حب سريع، أو كانسحاب الغيم عن ظل الحور في طمأنينة الأصيل، كما يفرح ولد بأول الشتاء أو مراهقة بالصدفة الآمنة أو خروف بالعشب الطري، كلامبالاة مرحة هذا العمر المسافر. ولكن هذا لا معنى له كأنين خافت مديد هذه الحياة، وكانسحاق الحلق في ليلة الهزيمة، أو كالصمت…

Tarantino Al-Baghdadi: ISIS & the Violence of Imagery

“I came from violence…It was in my blood. My Dad had it. It was all my fate…Innocent? Who’s innocent?… It’s just murder. All God’s creatures do it. You look in the forests and you see species killing other species, our species killing all species including the forests, and we just call it industry, not murder….

تارنتينو البغدادي.. في عنف الصورة

في جريدة العربي الجديد أتيت من عالم العنف، إنه يسري في دمي، كان والدي كذلك، ووالده من قبله، كان ذلك قدري.. من هو البريء؟ هل أنت بريء؟ إنه مجرد قتل، كل كائنات الله تفعل ذلك، بشكل أو بآخر، انظر إلى الغابة، نحن نقتل كل تلك الكائنات والغابة معها، ولكننا نسميها “الصناعة” لا “القتل”، لكنني أعرف…

ابن الرومي: عن قتلى ينساهم المؤرّخ

رغم أن التوافق العام على إظهار الغرابة يخلو من الاستغراب الحقيقي, أمام اهتمام العالم بـ 12 قتيلاً في فرنسا مقابل إهماله مئات الآلاف في سوريا أو العراق أو أفغانستان أو فلسطين, فإنه لو تتبع أحد -ولا أعرف إن فعل- الحوادث التي مرت في كتب التاريخ باختصار ولا مبالاة وتتضمن نكبات كارثية وضخمة من البشر (وقتل…

ي أنوثة العاصفة

ثمة قولان يحتملهما التأويل في تسمية الأعاصير بأسماء الإناث, الأول هو أنها تسمية تفاؤلية, كما تدعو العرب الملدوغ بسم العقرب بأنه “سليم”, فباسم الأنثى تنجلي ظلم العالم حسب هذا المنزع الرومانتيكي, والثاني أنها تسمية وصفية متحيّزة, تحيل إلى نظرة ذكورية تنسب الشرّ والكوارث إلى المرأة, في الأساطير القديمة كان ثمة توافق متكرر ما بين آلهة…