سياسة الدين المخبّأ: كيف فشل الإسلاميون السوريون في حرب الأفكار؟

في مركز نماء للبحوث والدراسات المقدّمة بدأت الثورة السورية كاحتجاجات شعبية ضمن المجتمعات المحلية ضد السلطة بحكم القهر المتراكم منذ أربعين عامًا سبقت لحظة اشتعال شرارة الثورة في مدينة درعا 18 آذار 2011م، بالتوازي مع ثورات محلية في ريف دمشق وبانياس ومناطق متعددة لم تلبث أن امتدت أفقيًّا لتشمل النسبة الأكبر من المناطق السورية، خاصة…

الإسلاميون السوريون والسياسة: الفريضة الغائبة

في موقع زمان الوصل انتهت مشاركة الإسلاميين السياسية فيما بعد مجزرة حماة ونفي الإخوان المسلمين من سوريا، وتجريم أي فعالية سياسية للخطاب الإسلامي في غير تكرار مفردات الخطاب السلطاني عن طاعة أولي الأمر، أو الاكتفاء بالمواعظ والتربية الحسنة لجماعات نسوية مغلقة مثل القبيسيات، أو جماعات تحت الرقابة والتقييد خوفاً من أي تطور حركي مثل جماعة…

عن الشيخ البوطي والمؤسسة

كان من أهمّ ما ساهم فيه الشيخ البوطي في حياته هو تكريس سلطة المؤسسة الدينية , و تكريس مظهرها كمؤسّسة , و كان ذلك مكوّناً لا يمكن إلغاؤه لفهم خياراته و منهجه في حياته قبل فكره , إذ عادى لأجل ذلك الإسلاميّين باعتبارهم خارجين عن اجتهادات المؤسّسة التقليديّة و سلطتها , و التزم بالصداقة مع…