إن بالشِّعب الذي دون سِلعٍ

من بين كتابات محمود محمد شاكر، ولدى سؤال الكتاب المفضل، أحتار دوماً في المفاضلة بين كتابين فقط، هما كتابه عن المتنبي وكتابه “نمط صعب ونمط مخيف” في نقد وشرح قصيدة “إن بالشِّعْبِ الذي دون سِلْعٍ”، المختلف في نسبتها والتي قرر أبو فهر في هذا الكتاب أنها لـابن أخت تأبط شرّاً، كما سبق أن قرّر في…

المتنبي راحلاً عن كافور

هذه الأبيات العظيمة للمتنبي في رحيله عن كافور، بعنفوانها المتدفق، تطربني ولا أكفّ عن استعادتها. ظلموا المتنبي حين ظنّوه مادحاً، ظلمه سيف الدولة، كان المتنبي يرى مهمته في البناء الرمزي للدولة، كندّ للبناء العسكري، الذي تولّاه سيف الدولة، لقد كان شريكاً في المشروع، إن لم يكن هو من يمنح المعنى والديمومة له، كانوا يحتاجونه، كان…

لا غناءٌ لنا يدوم

سألت أخي عن سبب فصل ذكر الكنار عن أنثاه وجعله كلّاً منهما في قفص, فأخبرني أنّه لا يغرّد إلا قليلاً إن وضعهما معاً (ربما حين تكون نائمة أو رافضة) , فيفصله عنها ليغرّد طيلة الوقت. في حكايته لتنقّله بين المذاهب في رحلة القلق, في السيرة الفكرية والنفسية النادرة “المنقذ من الضلال”, يتحدث الإمام الغزالي عن…